gerb ministry
Russian
Русский
English
English
French
Français
Spanish
Español
German
Deutsch
Italian
Italiano
Portuguese
Português
український
Україн
Kazakh
Қазақша
Chinese
中文
Arabic
ﺔﻴﺑﺮﻌﻟا
Mongolian
Mонгол
Vietnamese
Tiếng Việt
Moldavian
Moldov
Romanian
Română
Türkçe
Türkçe
الدخول وصلات مفيدة خريطة الموقع معلومات عن المشروع الصفحة الرئيسية
 بحث


مهم
  وصلات مفيدة
  جديد
  FAQ




أهلا بكم في بلد المعرفة

بدأ العام الدراسي الجديد اليوم 3 أيلول/سبتمبر في جميع المدارس الروسية، بعدما جرت عشية ذلك الاحتفالات ببداية هذا العام، ولم تكن المدرسة الدولية الروسية في دبي استثناء ففي هذا اليوم شهدت هي الأخرى احتفالات بالعام الدراسي الجديد وحضر هذه الاحتفالات مراسل إذاعة "صوت روسيا" يوري تاريلوف.

كانت وجوه المشاركين في قمصانهم البيضاء وسراويلهم أو تنانيرهم السوداء جدية وجليلة، وكانت البالونات والأزهار تزين المكان، حتى أن المشهد يبدو وكأنه اجتماع صباحي احتفالي تقليدي في إحدى المدارس الروسية. لولا السماء الزرقاء الصافية والجو الحار الذي نادرا ما يوجد في روسيا في بداية أيلول/سبتمبر. تظهر الأحرف الروسية والعربية الموجودة على واجهة المدرسة بأننا بعيدين عن ذلك البلد الذي يشغل ثمن مساحة اليابسة. فإلى جوار العلم الروسي يرفرف علم باللون الأخضر والأبيض والأسود والأحمر، ويتبع النشيد الوطني الروسي النشيد الوطني للإمارات العربية المتحدة.

وبكلمات "أهلا وسهلا بكم في بلد المعرفة" التقت مديرة المدرسة الدولية الروسية في دبي مارينا خاليكوفا بالتلاميذ قائلة: "ها قد بدأ العام الدراسي الجديد، وهذا اليوم هو يوم جليل واحتفالي بالنسبة للصغار فهم لأول مرة يطأون عتبة أبواب المدرسة. أصدقائي، ستبدأ لديكم حياة جديدة جدية وممتعة، بالطبع اليوم هو عيد لمن تجاوزوا الصف الأول منذ زمن، ستنتظركم اكتشافات ونجاحات جديدة. عادة إن أول يوم دراسي في روسيا هو ليس فقط يوم المعرفة بل يوم السلام ايضا. أتمنى أن يعم السلام والتفاهم كل بيت. أعزائي الآباء والأمهات أحبوا أطفالكم وكونوا دوما إلى جانبهم كتفا بكتف وبهذا ستتمكنون من تخطي جميع الصعوبات".

وقد تمنت مارينا خاليكوفا كل النجاح والخير لزملائها مؤكدة أنه "خلال 16 عاما من العمل في المدرسة قد أنجز الكثير ولكن يبقى الأكثر أمامنا لتحقيقه".

وبالفعل فقد أنجز كثير من الأهداف. اذ افتتحت المدرسة الدولية الروسية عام 1996 وكان يدرس فيها في البداية فقط عشرة أشخاص، ومع الوقت تزايد عدد التلاميذ واليوم يبلغ عدد من درسوا فيها أكثر من 450 تلميذا! وهم على وجه الخصوص من روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة. إن المدرسة الدولية الروسية في دبي تعتبر في الوقت الحاضر المدرسة الوحيدة في الإمارات العربية المتحدة التي تدرس فيها بشكل رئيس المناهج التعليمية الروسية. وخلال 16 عاما من العمل في المدرسة تخرج فيها 178 طالبا.

ويبدأ التلاميذ هنا منذ الأيام الأولى بدراسة لغتين أجنبيتين هما الإنكليزية والعربية وكذلك تعاليم الإسلام. ويتابع خريجو المدرسة تعليمهم ليس فقط في جامعات ومعاهد روسيا ورابطة الدول المستقلة فحسب وإنما في جامعات الإمارات العربية المتحدة والدول الأوروبية وحتى في أستراليا.

إذا مازال هذا المستقبل المشرق بانتظار تلاميذ المدرسة الدولية الروسية. وأمامهم عام دراسي جديد!


صوت روسي

عند استخدام أي من معلومات هذا الموقع ، يجب الاشارة إليه بوصلات إلكترونية فعالة.
كل محتويات الموقع تحميها قانون حقوق حماية الملكية الفكرية.
شفرة وصلة html
<a href="">أهلا بكم في بلد المعرفة</a>

      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 23 24 25
26 27 28 29 30



وزارة التعليم والبحث العلمي لروسيا الاتحادية 2013-2009 ©
.عند استخدام ما ورد في هذا الموقع الالكتروني ، يجب تفعيل وصلة "التعليم الروسي للأجانب" واخطار مدير الموقع بذلك